مطالبات لـ”عبدالمهدي” بفتح تحقيق ومحاسبة مُصدر أمر تفريق تظاهرة حملة الشهادات

 

طالبت اللجان التنسيقية المستقلة للمطالبة بحقوق المهندسين في العراق، الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة من أصدر أمر تفريق تظاهرة حملة الشهادات العليا.
وذكرت اللجان، في بيان، أن "اعتداء قوات الشغب على تظاهرات حملة الشهادات العليا في بغداد أمام مبنى مجلس الوزراء وقمعهم بالهراوات والماء الحارق للجلد، أمر مستنكر ومدان".
وأضاف البيان، أن "هذه الطريقة الوحشية التي تتعامل بها القوات الأمنية ضد كفاءات البلد من شهادات عليا مروراً بالتهميش الممنهج للمهندسين و المحاولات المتكررة لإهانتهم تدل على استخفاف الحكومة بالقانون و عدم احترامها للدستور العراقي القاضي بحرية التعبير عن الرأي". 
وطالب البيان، رئيس الوزراء، بـ"فتح تحقيق عاجل ومحاسبة من أصدر الأمر و معاقبته"، معلناً "تضامن اللجان التنسيقية المستقلة مع حملة الشهادات العليا ودعمها الكامل لمطالبتهم بحق العيش الكريم والتي ينص عليه في المادة ( 30 _ أولا ) من الدستور العراقي".