مطالبات بالكشف عن مصير صحفيين سوريين في العراق

بغداد/البغدادية..طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين، اليوم الاثنين، وزير الداخلية قاسم الأعرجي بالتدخل للكشف عن مصير ثلاثة صحفيين سوريين إختطفهم تنظيم داعش في أيلول عام 2013 وتوافرت معلومات تشير الى أن التنظيم نقلهم الى سجن بادوش في الموصل بعد سيطرته عليه عام 2014.

ونقل المرصد عن مصدر مسؤول في قناة اورينت نيوز قوله إن "المراسل عبيدة بطل كان يعمل لحساب قناة اورينت نيوز في ريف حلب، وتم اعتقاله من قبل تنظيم داعش عام ٢٠١٣ واختفى تماماً بعد ذلك وكان برفقته المصورين عبد الرزاق عميد عتيق وحسام نظام الدين".

واضاف "وصلتنا من مصادر موثقة معلومات تشير الى أن عبيدة وزملاءه الفنيين موجودون في سجن بادوش في الموصل وهم لدى الحكومة العراقية بعد تحريره من سيطرة التنظيم ويرجح أنهم محتجزون في مطار المثنى ببغداد".