مسئول ليبى: عدم إجراء الانتخابات يولد صراعا مسلحا فى ليبيا
أكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات الليبية عماد السايح، اكتمال مرحلة تسجيل الناخبين، والمرحلة الحالية هى مرحلة التحضير ليوم الاقتراع وستكون الانتخابات بعد شهر سبتمبر.
 
 
وأضاف السايح، خلال حوار صحفى مع موقع أصوات مغاربية، أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات لضبط العملية الانتخابية، والحد من التزوير. ويمكن أن نستخدم رقما سريا لكل ناخب يستخدمه يوم الاقتراع.
 
 
وأوضح السايح، أنه ليس هناك أى مانع بالنسبة للمفوضية الليبية للانتخابات، لأن جميع الإجراءات التقنية جاهزة، وهناك مشاكل فى الشق السياسى وفى توقيت الانتخابات والقوانين الانتخابية وفى حسم الخلاف بين الأطراف السياسية.
 
 
وشدد السايح على أن صناديق الاقتراع هى الخلاص الوحيد والحل الأنسب للأزمة الليبية، مضيفا إن هناك من يعتقد أن الانتخابات ستولد صراعات أكثر فى ليبيا، لكن الأمر غير صحيح، لأن الانتخابات فى ليبيا هى القاعدة التى ننطلق منها للبحث عن حلول.
 
 
وأضاف إن عدم المضى فى إجراء الانتخابات سيولد انقلابات عسكرية ومواجهات مسلحة أكثر من المواجهات الموجودة حاليا.