مسؤول: 43 قتيلا على الأقل في ضربة جوية على بلدة بجنوب ليبيا

قال مسؤول محلي اليوم الاثنين إن ضربة جوية بطائرة مسيرة نفذتها قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر على بلدة مرزق بجنوب البلاد أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 43 شخصا.

وأكد الجيش الوطني الليبي‭‭ ‬‬تنفيذ ضربة في ساعة متأخرة الليلة الماضية على البلدة، لكنه نفى استهداف أي مدنيين.

وقالت الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس والمعارضة لحفتر إن العشرات سقطوا بين قتيل وجريح.

وقال محمد عمر عضو المجلس البلدي لمرزق عندما اتصلت به رويترز "القصف الجوي نتج عنه 43 قتيلا و51 جريحا. هذه كحصيلة أولية".

وسيطر الجيش الوطني الليبي على مرزق أوائل العام الحالي في إطار هجوم هدفه السيطرة على الجنوب المنتج للنفط. لكنه انسحب منها لاحقا لتركيز قواته في الشمال حيث يحاول السيطرة على العاصمة طرابلس في حملة مستمرة منذ أربعة أشهر.

وقال الجيش الوطني الليبي في بيان إن الضربة استهدفت "مقاتلي المعارضة التشادية"، وهي عبارة تشير عادة إلى قبائل التبو المعارضة له في المنطقة.