مصدر: اجتماع حزب الدعوة شهد توترا ونقاشا حادا لاجبار العبادي على الاستقالة

كشف مصدر من حزب الدعوة، اليوم السبت، عن كواليس الاجتماع الاخير للحزب الذي عقد عصر اليوم لمناقشة التحالفات السياسية التي ستدخل الانتخابات المقبلة.

وقال المصدر ان”نقاشا حادا دار بين اعضاء الهيئة القيادية للحزب، بعد اصرار بعضهم على استقالة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي من الحزب اذا كان يريد خوض الانتخابات خارج اطار ائتلاف دولة القانون، بالمقابل رفض جناح العبادي ذلك”.

واضاف، ان”التوتر كان مرتفع بين جناحي العبادي ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي”، مبينا ان”العبادي اكد خلال الاجتماع انه مصر على دخول الانتخابات بائتلاف النصر والاصلاح الذي يعتبره عابرا للطائفية”.

واشار المصدر الى انه”بعد ان وصل التوتر بين الجناحين الى مرحلة كبيرة، توصلت قيادات الحزب الى حل وسط بالدخول بائتلافين الاول برئاسة العبادي والثاني برئاسة المالكي وابعاد الحزب عن السباق الانتخابي، للخروج من مأزق المطالبة باستقالة العبادي منه”.

وكان القيادي في حزب الدعوة علي العلاق قد اعلن، انسحاب الحزب من السابق الانتخابي والدخول بائتلافين يرأسهما كل من حيدر العبادي ونوري المالكي.