مركز جنيف الدولي للعدالة يحذر من أيّ انتهاك ضد المتظاهرين في العراق

حذر مركز جنيف الدولي للعدالة من استهداف المتظاهرين في العراق وذكر بيان له هذا نصه :

انطلقت في عدد من مدن العراق الجمعة 20 تموز 2018 تظاهرات موحدة ضد انتشار الفساد وسوء الخدمات وللمطالبة بالحقوق الأساسيّة.

وارتفعت اصوات تطالب بتغيير جذري كامل لبنية السلطة الحاكمة في العراق والمتهمة بالفساد واهدار الثروة. وقد بدأت تجمعات المتظاهرين في مدن البصرة وواسط وميسان والديوانية والسماوة وذي قار وكربلاء والعاصمة بغداد تتوافد الى الأماكن المخصصة للتظاهر.

في نفس الوقت، لاحظنا استنفاراً أمنياً كبير جدا من قبل السلطات الحكومية صاحبه تهديدات وتخويف لكثير من الناشطين من قبل عناصر في الميليشيات والقوات الأمنية وقادة حزبيين.

 

نود هنا ان نكرّر ما جاء في بياننا السابق من ان التظاهرات حق يكفله الدستور العراقي النافذ والقوانين الدولية، وان أي مساس بهذا الحق تحت ايّ ذريعة كانت من شأنه ان يضع الآمرين والمنفذين تحت المساءلة الدوليّة.
ان الاتهامات التي توجه للمتظاهرين، والتخويف من مندسين والتخوف من خدمة أغراض خارجية، كل ذلك يقع تحت طائلة الانتهاكات للحق في التجمع السلمي وحرّية التعبير والانضمام الى التجمعات والأحزاب.
ان ما تعرّض له المتظاهرون خلال الأسبوعين الماضيين من قتل وتعذيب واهانات لن يمرّ دون مساءلة ويجب ان يقدم كل المسؤولين عن ذلك للعدالة. وان محاولات اسكات صوت المتظاهرين او اغلاق شبكات التواصل الاجتماعي بقطع الانترنيت لن تمنع الناشطين في مركز جنيف الدولي للعدالة المتواجدين في أماكن التظاهر من تسجيل وقائع الانتهاكات وتوثيقها.
في نفس الوقت نطالب السلطات بأطلاق سراح الناشطين المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية والميليشيات في المدن التي شهدت تظاهرات الأسبوع الماضي. اذ ان هنالك ما يقرب من 600 معتقل. كما نطالب السلطات العراقية بالكف عن أسلوب ابتزاز المتظاهرين المعتقلين الذي يتم من خلال توقيعهم على تعهدات خطّية بعدم المشاركة في التظاهرات فالسلطات لا تملك الحقّ في حرمان أي مواطن من ممارسة هذا الحقّ الاصيل.
كما نطالب المجتمع الدولي بالقيام بدوره في الضغط على السلطات العراقية من اجل احترام حقوق الانسان وتعهدات العراق الدولية.
رابط الخبر الأصلي
 

http://www.gicj.org/positions-opinons/gicj-positions-and-opinions/1443-press-release-gicj-reiterates-warnings-of-any-violation-against-demonstrators-in-iraq