مراقبون دوليون في الحديدة للإشراف على وقف إطلاق النار

وصل إلى مدينة الحديدة غربي اليمن، السبت، فريق فني من الأمم المتحدة، الذي سيساعد اللجنة الدولية المشتركة على مراقبة وقف إطلاق النار، تنفيذا لاتفاق السويد، وفق ما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" في اليمن.

ومن المقرر أن ينتشر أفراد الفريق الفني على خطوط التماس بين القوات الشرعية وميليشيات الحوثي، بهدف الإبلاغ عن أي خروق لاتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة.

وسيعمل الفريق الفني التابع للأمم المتحدة على وضع الترتيبات اللازمة لمباشرة مهام تثبيت ووقف إطلاق النار في المدينة.

وأصدرت ميليشيات الحوثي أوامر لأفرادها بارتداء زي الأمن المركزي والشرطة بالتزامن مع وصول المراقبين الدوليين إلى الحديدة، في محاولة للتحايل على قرار الانسحاب من المدينة.

 ويأتي وصول المراقبين إلى الحديدة بعد ساعات من موافقة مجلس الأمن الدولي بالإجماع، على مشروع قرار بريطاني أميركي يدعو إلى نشر فريق من الأمم المتحدة لمراقبة وقف إطلاق النار في المدينة.

وعلى مدار الأيام القليلة الماصية، استمرت ميليشيات الحوثي الإيرانية في خرقها لاتفاق الهدنة الذي تم التوصل إليه في السويد، حيث قصفت منازل المدنيين في الحديدة، في حين صعّدت من وتيرة المعارك مع الجيش اليمني في محافظة تعز.