آمر لواء العتبة العلوية السابق يشن هجوما على كتل وشخصيات سياسية ويصفها باللصوص

شن السيد مصطفى الصافي آمر لواء العتبة العلوية السابق للحشد الشعبي هجوما على كتل وشخصيات سياسية ووصفهم باللصوص .  
وقال الصافي في تسجيل خاص تداولته وسائل التواصل الاجتماعي إن المرجعية العليا متمثلة بالسيد السيستاني لاتدعم هذه الكتل والشخصيات بل هي تحذر  الشعب من انتخابها لاسيما  المالكي والعامري . واضاف الصافي ان راي المرجعية حول الحشد يتمثل في انه نخبة من المتطوعين  ما أن يكتمل الجهاد فانهم يسرحون او يتم تعيينهم وزجهم في القوات المسلحة وماعدى ذلك فهو متاجرة من قبل اللصوص  بدماء الشهداء والشباب المتطوعين . واشار الصافي الى ان المرجعية العليا مبعدة عن القرار وان بعض وكلائها وحواشيها تورطوا مع الفاسدين بعقود وصفقات وهم الذين يوزعون  التزكيات خارج ضوابط وتعليمات المرجعية .   الصافي نقل ايضا في حديثه  قول المرجع الاعلى حول الموقف من الكتل المدنية المشاركة في الانتخابات  "انا ادعم الدولة المدنية ، ولابأس من انتخاب المرشح المدني حتى لو لم يكن المصلّين لان الفقه الشيعي يرى  أن الحاكم المسلم الجائر ليس بافضل من الحاكم الكافر العادل "  . واليكم التسجيل كاملا.