موسكو: واشنطن تنظر إلى داعش كحليف لتغيير النظام في دمشق

ذكر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، السبت، أن الولايات المتحدة تنظر إلى تنظيم داعش على أنه حليف لها في العمل على تغيير النظام في دمشق.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة البرتغالية، اليوم، 24 تشرين الثاني 2018، إن طرح واشنطن شروطا لمحاربة داعش يدل على امتلاكها أجندة خفية في سوريا، مبينا ان واشنطن تنظر إلى داعش كحليف لها في العمل من أجل تغيير الحكومة السورية.

وأضاف الوزير الروسي، ان "الخارجية الأمريكية صرحت قبل أيام بأن داعش لم يهزم بعد، وأن دحره يتطلب تغيير النظام في سوريا كشرط مسبق أساسي.. هذا يؤكد تخميني بأن الأمريكيين ينظرون إلى داعش كمبرر لوجودهم العسكري في سورية وما قد يرقى إلى حليف في الصراع مع النظام السوري".

وأشار إلى ان "هذا يعني أن الهدف الرئيس لواشنطن هو تغيير النظام وليس الانتصار على داعش"، حسب تعبيره.

من جهة ثانية أكد لافروف، أن بلاده تحاول إقناع واشنطن بعدم "إغلاق الأبواب" بشأن معاهدة الصواريخ، مبينا أن موسكو مهتمة بالحفاظ على معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.