موسكو: مستعدون لبحث أى قضية تتعلق بتعزيز الأمن الدولى

أكدت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو مستعدة لبحث أى قضية تتعلق بتعزيز الأمن الدولي.

وأضافت الخارجية الروسية فى بيان اليوم السبت، بعد تقرير العقيدة النووية الأميركية الجديدة: "أن الفقرات الواردة فى العقيدة النووية الجديدة بشأن اهتمام واشنطن بعلاقات مستقرة مع روسيا تبدو وكأنها نفاق فى ما يتعلق بالعمل البناء من أجل الحد من مخاطر المواجهة".

وأكدت الخارجية الروسية أن موسكو من جانبها مستعدة للعمل البناء مع واشنطن، وتحث الولايات المتحدة على المشاركة بجدية فى البحث بشكل مشترك عن حلول للمشاكل المتراكمة فى مجال الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجى وتعزيز الأمن الدولي.