وذكرت المتحدثة، ماريا زاخاروفا، أن تقارير إعلامية بشأن سقوط عشرات أو مئات القتلى من الروس في سوريا "مضللة"، وأوضحت أن القتلى لا ينتمون للجيش الروسي.

واتهمت زاخاروفا واشنطن بالعمل تقويض وحدة الأراضي السورية.

وكانت تقارير أميركية قد ذكرت أن العشرات من المقاتلين الروس ضمن ميليشيات موالية للقوات الحكومية السورية قتلوا في اشتباكات مع قوات تابعة للتحالف الدولي الأسبوع الماضي في دير الزور.