موسكو: الولايات المتحدة تبحث عن ذريعة لتشديد الضغط على إيران لأسباب لا علاقة لها بالاتفاق النووي

قال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن أمريكا تبحث عن ذريعة لتشديد الضغط على إيران، ووصف محاولاتها المحتملة لاستخدام الاتفاق النووي لهذا الغرض بأنها غير لائقة.

تصريح ريابكوف جاء اليوم الجمعة في حديث لوكالة نوفوستي، ردا على كلام نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، الذي قال في وقت سابق لإذاعة "صوت أمريكا" إن بلاده تريد اتفاقا أطول أمدا حول برنامج إيران النووي، "يقضي بالإعادة الفورية لكل العقوبات ضد طهران في حال حاولت يوما ما الحصول على سلاح نووي قابل للاستخدام وصواريخ باليستية لإيصاله".

وتعليقا على تصريحات بينس قال الدبلوماسي الروسي: "تتكرر مثل هذه الدعوات بين حين وآخر، بل وبانتظام. ولا نفهم ما الذي لا يعجب الجانب الأمريكي في الاتفاق النووي. إن مضمون الوثيقة معروف جيدا، والأمريكيون يتابعون سير تنفيذ الاتفاق، ويشاركون في جلسات اللجنة المشتركة والمناقشات الأخرى".