مواطنون يسكنون قرب سجن البصرة المركزي يشكون من اجراءات امنية “مفرطة” تعيقهم

شكا عدد من أهالي حي بغداد (أراضي الصبخ مقاطعه ٦٢ ) الواقع الى الجنوب من مركز مدينة البصرة، من إجراءات السجن المركزي القريب من الحي، مشيرين إلى أنه يتخذ إجراءات أمنية قالوا أنها مفرطة في محيط السجن وتمنعهم من الدخول أو الخرج من الحي.

وقال عدد منهم للمربد إن إجراءات الحماية في السجن تسببت بقطع الشارع الرئيسي للمنطقة وحرمت الاهالي هناك من الدخول والخروج و لا يسمح بعبورهم للشارع الذي يقع بين السجن ومحطة وقود التعاون.

وأضافوا ان الحي يضم نحو 100 منزل ويسكنون فيه بشكل أصولي ودورهم جميعها تمتلك طابو رسمي ولديهم أطفال وكبار السن، وهذا الشارع حيوي لهم، مشيرين إلى معاناتهم المستمرة من إجراءات محيط السجن سيما وقت الليل المتمثلة بغلق الشارع المذكور ذهاباً وإياباً، متسائلين بالقول "ما الذنب الذي اقترفوه حينما سكنوا قرب السجن ان كانت الدولة تتجاوز على خدمة المواطن وأرضه" حسب قولهم.