مجلس كركوك: الأجهزة الأمنية تسيطر على جنوب طوزخورماتو ولا مخاوف عند الأهالي

 

 
أكد عضو مجلس محافظة كركوك، نجاة حسين، أن الوضع عاد الى طبيعته في قرى جنوب طوزخورماتو، بالقول إن "الأجهزة الأمنية موجودة هناك وتم تطهير المناطق من العصابات الارهابية وتم التأكد من ساكني تلك القرى، وهم يشعرون الآن براحة أكثر" وأضاف "لا توجد مخاوف لدى الأهالي والقوات الأمنية الموجودة لديها خبرة عالية".
 
وكشف حسين في تصريحات صحفية أن الخروقات التي حدثت في المنطقة كانت من قبل "عصابات الرايات البيضاء التي تقتل وتثير الشغب، وقد اعترفت تلك العصابات بذلك، ونحن لا نتهم أحداً"، مؤكدا أن "داعش لا دين له ولا قومية".
 
وأشار عضو مجلس محافظة كركوك إلى أنه تم إلقاء القبض على عناصر من داعش، وأكد في السياق نفسه أن قوات شرطة مكافحة الإرهاب والقوات الأمنية تسيطر الآن على الطريق الرابط بين طوزخورماتو وكركوك.
 
وكان الحشد الشعبي قد أعلن أمس السبت، 31 آذار 2018، تطهير أربع قرى بالقرب من آمرلي بعد ساعات من انطلاق عملية أمنية جنوب طوزخورماتو.
 
وأفاد بيان لإعلام الحشد الشعبي أن "قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية بدأت عملية أمنية من أربعة محاور لتطهير مناطق جنوب قضاء طوزخورماتو".
 
وكشف رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية، حاكم الزاملي، في بيان له عن وجود خطط لعمليات عسكرية في محيط طوزخورماتو وصولاً الى الحويجة للقضاء على العناصر الارهابية المتبقية،  مؤكدا أنه "سيتم توجيه أمر من القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، من أجل إعادة القطعات الامنية إلى قضاء الحويجة".