مجلس عشائر مدينة الصدر يشدد على منع ترشيح الفاسدين في الانتخابات

بغداد/البغدادية..قال مجلس شيوخ وعشائر مدينة الصدر، الثلاثاء، إنه لن يخوض الانتخابات النيابية المقبلة؛ نظرا لتكرار نفس الوجوه التي أسهمت في استشراء الفساد، مؤكدا أنه لن يدعم أية جهة سياسية فيها.

وقال المجلس في بيان اطلعت عليه /البغدادية/،انه "لا ينوي خوض الانتخابات النيابية المقبلة؛ لأنها ستعيد بثوبا جديد نفس الوجوه التي أسهمت في استشراء الفساد الإداري والمالي في دوائر الدولة وتسببت في هدر المال العام".

وأضاف رئيس مجلس عشائر مدينة الصدر زامل العطواني، إن "الكتل السياسية بدأت تتصارع على نيل الغنائم والمناصب وترك التصويت على قرارت مهمة لصالح للبلاد".

وأكد أن "المجلس لن يزكي أو يدعم أية شخصية حزبية أو مستقلة، وسيقف على مسافة واحدة من جميع الأحزاب السياسية".

وأشار الى أن "ملفات المرشحين يجب أن تخضع إلى لجان مختصة، وأن تتم متابعتها قضائيا لمنع دخول الفاسدين والمجرمين في الدورة البرلمانية المقبلة".

ومن المزمع إجراء الانتخابات النيابية في الثاني عشر من أيار المقبل، فيما حدد مجلس الوزراء السادس عشر من أيلول المقبل موعدا لانتخابات مجالس المحافظات.