مجلس الأمن الوطني يؤكد على نقل مخازن الذخيرة والأسلحة إلى أماكن مؤمنة خارج المدن

أكد مجلس الأمن الوطني على تطبيق قرار إلغاء الموافقات الخاصة بالطيران في الأجواء العراقية، بالإضافة لنقل الأسلحة والعتاد إلى أماكن تخزين مؤمنة خارج المدن.

وقال مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إن "مجلس الأمن الوطني عقد اجتماعه الدوري برئاسة القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، وبحث المواضيع المعدة لجدول أعماله، بينها تولي وزارة الدفاع وضع الخطط والإجراءات المناسبة لتسليح قيادة الدفاع الجوي بما يتناسب مع الوضع الحالي والمستقبلي".

وشدد المجلس على أن "جميع التشكيلات العسكرية ومن ضمنها الحشد الشعبي، كان لها الدور الكبير بمحاربة الإرهاب وتحرير الأراضي والمدن العراقية منه"، مشيرا إلى أن الحكومة مسؤولة عن حمايتها.

وأكد مجلس الأمن الوطني على ضرورة متابعة تطبيق قراره في جلسة التقييم الأمني الخامسة، والمتعلق بإلغاء الموافقات الخاصة بتحليق جميع أنواع الطيران في الأجواء العراقية إلا بموافقة القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله أصوليا.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، وجه في، 15 أغسطس، بإلغاء كافة الموافقات الخاصة بالطيران في الأجواء العراقية، فيما قرر حصر الموافقات به أو من يخوله.