مغردون يدشنون حملة إلكترونية لإغلاق حسابات الصدر
أطلق ناشطون عراقيون حملة يدعون فيها تويتر لإغلاق حساب الصدر، مستخدمين وسمي #بلغ_على_مقتدى و #مقتدى_يسرق_الثورة .
 
ويرى هؤلاء المغردين أنه يتعين إغلاق حساب الصدر لأن "العشرات قتلوا بسبب تغريداته".
 
 
كما دعا آخرون إلى وقف متابعة حساب الصدر والتبليغ عن كل تغريداته لممارسة "المزيد من الضغط" عليه.

وقد عبر مغردون عن استيائهم من أصحاب "القبعات الزرق"، وهي ميليشا أسسها مقتدى الصدر في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عندما اندلعت المظاهرات ضد الحكومة. وهي جزء من مليشيات تسمى "سرايا السلام".
 
وبعد انتشار فيديوهات لهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهم يهاجمون المتظاهرين ويتعرضون لهم بالعصي، أطلق مغردون وسم #إرهاب_القبعات_الزرقاء والذي اتهم من خلاله بعض المغردين التيار الصدري "بقمع مظاهرات العراق" وبأن تغريدات الصدر تعطي "غطاء للميليشيات المدعومة من إيران".