مفوضية حقوق الانسان: قضية الافراج عن المتظاهرين بكفالة ما تزال تثير لدينا القلق

توقعت مفوضية حقوق الانسان، السبت، تصعيدا على مستوى التظاهرات في حال "عدم إيفاء" الحكومة بالتزامتها تجاه المواطنين، فيما أبدت قلقها من وجود "تكميم للافواه" في قضية الافراج عن المتظاهرين المطلق سراحهم بكفالات ضامنة.

وقال عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي في بيان صحفي تلقت السومرية نيوز ن منه، إن "المفوضية لم تؤشر أي خروقات او عنف متبادل خلال تظاهرات الجمعة الماضية في بغداد والمحافظات"، موضحا أن "فرق المفوضية أشرت تواجد أمني مكثف وبأكثر من طوق حول ساحات التظاهرات".
وتوقع الغراوي "تصعيدا على مستوى التظاهرات الشعبية في حال لم توفِ الحكومة بالتزامتها تجاه المواطنين"، لافتا الى أن "قضية الافراج عن المتظاهرين المطلق سراحهم بكفالات ضامنة ما زالت تثير لدينا القلق من وجود تكميم للافواه وعدم اعطاء الحرية الكاملة لمساحة التعبير عن الرأي".

وتشهد العديد من مناطق ومحافظات العراق لاسيما الجنوبية منها، تظاهرات كبيرة للمطالبة بتحسين مستوى الخدمات ومنها الطاقة الكهربائية.