مفوضية حقوق الأنسان تعبر عن أسفها وتدين بشده جريمة غدر المختطفين المدنيين

بغداد/البغدادية…دانت المفوضية العليا لحقوق الأنسان في العراق الجريمة البشعة التي أقدم عليها تنظيم داعش الأرهابي بقتل المواطنين الابرياء المختطفين من محافظات كربلاء والأنبار وبغداد . 
وأكدت المفوضية في بيان، ان" تنظيم داعش الأرهابي بجريمته النكراء يؤكد نهجه في أستباحة الدم العراقي دون تمييز ، وأصراره على مصادرة حق العراقيين بالحياة ، وأستهانته بكل الديانات والأعراف السماوية".
واضافت " أصبح لزاما" على المجتمع الدولي العمل متكاتفين لتوثيق وأقرار عقوبات دولية تحت المواد (6 و7) من نظام المحكمة الجنائية الدولية لأنزال القصاص بعناصر تنظيم داعش الأرهابي وأنصاف ضحاياهم وأسرهم".
وطالبت الحكومة العراقية والأجهزة الأمنية والأستخبارية تكثيف جهودها لأستئصال سرطان تنظيم داعش الأرهابي من جسد المجتمع العراقي ، وتعزيز ضمانات حقوق الأنسان وحماية حقه في الحياة ..الرحمة والخلود لشهداء العراق الأبرار".