ميركل تدعو إلى تحرك أسرع لإلحاق الهزيمة بالتشدد الإسلامي

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس الأربعاء (أول مايو أيار) إلى تحرك أسرع لإلحاق الهزيمة بالتشدد الإسلامي، وذلك في ختام قمة استثنائية مع قادة مجموعة دول منطقة الساحل الخمس.

وتشكل هذه الدول قوة إقليمية تتألف من جنود من مالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد وموريتانيا لمحاربة المتشددين الإسلاميين.

وعُقدت هذه القمة وسط تصاعد أعمال العنف في منطقة الساحل بشكل عام وفي مالي وبوركينا فاسو على وجه الخصوص.

وتعهدت عدة دول بتقديم ملايين الدولارات لقوة مجموعة دول الساحل الخمس العام الماضي خلال اجتماع في بروكسل.

وقال ألفا باري وزير خارجية بوركينا فاسو في واجادوجو يوم الثلاثاء (30 أبريل نيسان) إن عددا قليلا من الدول التزمت بتعهداتها المالية مما يجعل من الصعب على القوة العسكرية السيطرة على تدفق المتشددين الذين يعبرون الحدود إلى مالي و بوركينا فاسو على وجه الخصوص.