مباحثات فرنسية عراقية لتهدئة الاوضاع في المنطقة

بحث وزير الخارجية محمد علي الحكيم ،السبت،مع نظيره الفرنسي جان إيف لو دريان، تكثيف الجهود لتهدئة الاوضاع في المنطقة.
وذكر بيان لوزارة الخارجية  إن “الحكيم تلقى اتصالاً هاتفيّاً من وزير الخارجيَّة الفرنسيّ جان إيف لو دريان، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائيّة، ومجالات الارتقاء بها إلى ما يلبي مصالح الشعبين”.
وأعرب الحكيم خلال الاتصال، عن “تطلع بغداد لتعزيز التعاون والشراكة، وأهمية مساهمة باريس في جهود إعادة إعمار العراق عبر الشركات الاستثمارية الفرنسية بخاصة أن العراق اليوم يمثل بيئة خصبة للاستثمار”.
وأشارت الوزارة، إلى أن “الجانبين تبادلا الرؤى والأفكار حول مُستجدّات القضايا الإقليميّة، وسُبُل التنسيق، والتشاور فيما يهمّ البلدين، ويُساهِم في تهدئة الأوضاع، وتحقيق الأمن، والاستقرار في هذا الظرف الحسّاس، ويُتيح المجال لإيجاد المزيد من فرص التنمية التي تُساهِم في تحقيق رفاهية شُعُوب المنطقة".