ماكرون أمام مجلس يهودى: قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل خطأ

أكد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون مجددا رفضه لقرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، مشيرا إلى أنه لم يسهم فى حل النزاع.

وقال ماكرون، ردا على سؤال فى هذا الأمر أثناء مشاركته الليلة الماضية للمرة الأولى كرئيس لفرنسا فى العشاء السنوى للمجلس التمثيلى للمؤسسات اليهودية فى فرنسا، "لقد قلت لدونالد ترامب إن اعترافكم من جانب واحد بالقدس كعاصمة لإسرائيل، لا يساعد فى حل النزاع أو فى تحسين الوضع الأمنى".

واستطرد ماكرون قائلا:" اعتقد أنه خطأ حقيقى .. فالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل وفلسطين سيأتى فى المرحلة المناسبة من مسار (التفاوض) وضمن عملية متوازنة ".

وتأتى تصريحات ماكرون فيما لم يستبعد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب التوجه إلى القدس لدى افتتاح السفارة الأميركية فى الرابع عشر من مايو، فى خطوة مثيرة للجدل تتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة، وقيام دولة إسرائيل.

وكان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب أعلن فى ديسمبر الماضى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأكد أنه أمر ببدء التحضيرات لنقل سفارة الولايات المتحدة فى إسرائيل من تل أبيب إليها.