لافروف: موسكو تصر على تحقيق موضوعي في “قضية سكريبال”

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده تصر على تحقيق موضوعي في قضية سكريبال.
وطلبت روسيا عقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، حول حادث تسميم عميل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في سالزبوري البريطانية.
وأكد وزير الخارجية إصرار بلاده على التحقيق الموضوعي في القضية في إطار حظر الأسلحة الكيميائية.

وقال لافروف خلال مؤتمر موسكو السابع للأمن: سنستمر بردود الفعل المناسبة على الخطوات غير الودية، لكن في الوقت نفسه، إظهار الحقيقة، نصرّ على تحقيق موضوعي مسؤول بما يتطابق تماما مع معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية…".

وعثرت الشرطة البريطانية على سكريبال وابنته فاقدي الوعي عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في 4 من آذار/ مارس الماضي، واتهمت لندن موسكو بالتورط في تسميمهما بمادة شالة للأعصاب.

ونفت روسيا مرارا وتكرارا علاقتها بهذا الحادث، معللة السبب بأنها تخلصت من كل الأسلحة الكيميائية لديها وفقا لمنظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية.