وقال مركز المصالحة الذي تديره الوزارة في سوريا إن المقاتلين غادروا مدينة عربين وتوجهوا إلى إدلب في شمال البلاد.

وقبل يومين، أعلن الإعلام الرسمي السوري خروج أكبر موكب لمقاتلين ومدنيين يتم إجلاؤهم حتى الآن من الغوطة الشرقية قرب دمِشق، ليل الاثنين الثلاثاء.

وذكرت وكالة سانا للأنباء أن مئة حافلة تنقل 6749 شخصا، ربعهم من المقاتلين، غادرت المنطقة الخاضعة لفيلق الرحمن في الغوطة الشرقية.

وكان نحو 5400 مسلح ومدني خرجوا من جنوب الغوطة، الاثنين.