كركوك تكشف ليونامي مصير 75 الف نسمة تعرضوا للدفن في مقابر جماعية

بغداد/البغدادية/… قال محافظ كركوك وكالة راكان الجبوري، اليوم الخميس، ان قرى تضم 75 الف نسمة تعرضت للهدم ودفن أبناؤها في مقابر جماعية.

وذكر الجبوري في بيان خلال استقباله مدير مكتب كركوك لحقوق الأنسان التابع لبعثة اليونامي في العراق تلقته/البغدادية/, ان "الوحدات الأدارية قدمت تقارير مفصلة عن واقع القرى المهدمة من بنى تحتية وخدمات ومنشأت ودور سكنية دمرت بشكل كامل،  واهمية ضمان تعويض المتضررين والشروع بأعادة اعمارها كونها تظم اكثر من 75 الف نسمة هم اليوم نازحون او موزعون بمناطق متفرقة من الأستحالة عودتهم لمناطقهم المدمرة وهي واحدة من التحديات الخطيرة التي تواجه كركوك فالضحايا بلا زراعة ولا دراسة وأعينهم موجهة نحو قراهم المهدمة".

وأضاف البيان، انه "جرى خلال اللقاء بحث قضية المقابر الجماعية للمدنيين العزل الذين ارتكبت عصابات داعش الارهابي ابشع الجرائم في مناطق جنوبي كركوك وغربيها، والمفقودين منذ العام 2003، والقرى المهدمة، والأنتهاكات التي وقعت في  مخيمات النزوح خلال السنوات الثلاثة الماضية"،مؤكدا ان "ادارة كركوك ملتزمة بتقديم كافة التسهيلات لبعثة اليوناي ومكاتبها ومنظماتها بما يحقق اهدافها في دعم العراق وكركوك بشكل خاص وبما يضمن عمل وتقارير دقيقة".

وأوضح ،ان "مناطق جنوبي كركوك وغربيها في الحويجة ومحيطها ونواحيها تظم اكثر من 20 مقبره جماعية حتى الان, تضم رفاة مغدورين من عناصر الأمن ومدنين عزل ووجهاء بحيث ان الضحايا بالالاف وهذا بحاجة لجهد أممي وعمل دولي وحكومي عراقي للكشف عن المقابر الجماعية وتحديد هويات الضحايا وتعويض ذويهم"،مشيرا الى "اهمية اعتماد المنظمات الدولية ومكاتب الامم المتحدة في كركوك العدالة بتوزيع الوظائف والعاملين معها بما يعكس واقع كركوك وتنوعها ويضمن مشاركة جميع مكونات المحافظة".