خسارة الملايين جراء تهريب الإنترنت بعمل “داعشي”

كشف وزير الاتصالات نعيم الربيعي، الاربعاء، عن اكبر ملف فساد في قطاع الانترنيت.

وقال الربيعي في حوار تليفزيوني إن ” الحجم المهرب من سعات الانترنيت بحدود ثلاثة ونصف مليون دولار شهريا تقريبا في محافظة كركوك والموصل واجزاء من مناطق اطراف بغداد”.

واضاف الربيعي ان “هناك نوعان من التهريب هما اما عن طريق قطع الكابل الضوئي للانترنيت عند دخولها بوابة النفاذ تهرب شعيرات منها ويتم تهريبها بسبب عدم المراقبة والتساهل مع المهرب ،لافتا الى ان الشركات التي تقوم بهذا العمل لا تميز عن اي عملية داعشية ضد البلد مشيرا الى ان هذا العمل تخريبا للاقتصاد “.

واكد الربيعي ان ” لدي شكوك لبعض الشركات وجاري التحقيق معها مؤكدا الى ان الحكومة اعتقلت ثلاث شركات الى حد الان ، مضيفا ان خلال التحقيق ستسمى الشركات بالمسميات وسأعلن عنها وسأتخذ الاجراءات القانونية بحقهم مشيرا الى ان هذه الشركات بعد اثبات التهمة عليها ستدخل ضمن القائمة السوداء وممنوع التعامل معها وستغرم على مدى السنين القادمة “.

واشار الربيعي ” أنني وجهت جميع الجهات المتعاقدة مع وزارة الاتصالات أن تسلك السلوك الصحيح مؤكدا بان هذه التصرفات لن يتم السكوت عليها مطلقا”.

وتابع ” أنني اتابع شخصيا هذه الامور وقد ارسلت كتابا الى محافظ البصرة وارسلت نسخة منه الى البرلمان بوجود عملية تهريب لسعات الانترنيت من الموصل الى كركوك عن طريق حفر في داخل الارض”.