خلية الاعلام الحكومي: لا مخاوف من انتشار مرض الحمى النزفية

أصدرت خلية الإعلام الحكومي، اليوم الأحد، بياناً مطمئناً للمواطنين بشأن إصابات مرض “الحمّى النزفية” في العراق، مؤكدة عدم وجود مخاوف من انتشاره في البلاد.

وذكر بيان للخلية، أن “تقارير وزارة الصحة تؤكد أن هناك سبع حالات شخصت في العراق، منذ بداية العام الحالي، خمس منها أدت إلى الوفاة وأخرى تماثلت للشفاء وحالة قيد العلاج”.

وأضاف البيان، أنه “وفقاً لبيانات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة أن هذا المرض هو من الأمراض المتوطنة في العراق والدول المجاورة منذ سنوات طويلة، إذ شخصت أول حالة في العراق عام 1979 ومنذ ذلك التاريخ تسجل إصابات في عدد من محافظات العراق بمعدلات مسيطر عليها، وكما تسجل حالات مقاربة في الدول المجاورة الأمر الذي لايجعله يصنف كوباء”.

وأشار إلى ان “التقارير المتخصصة تؤكد أن هذا المرض هو من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوانات المصابة وينتقل من شخص مصاب أو من حشرة (القرادة) كوسط ناقل ولاينتقل من خلال تناول اللحوم المطبوخة بشكل جيد”.

ونوه بيان الإعلام الحكومي، إلى أن “وزارة الصحة تستمر من خلال دور المركز الوطني للوقاية والسيطرة على الأمراض الانتقالية ومختبر الصحة العامة المركزي في متابعة الأمراض الانتقالية واتخاذ الإجراءات الوقائية”.

وأهاب الإعلام الحكومي، بوسائل الإعلام “توخي الدقة في نقل الاخبار والمعلومات والاتصال بالمتخصصين في وزارتي الصحة والزراعة، من أجل التناول الدقيق للمعلومات وفقاً للمعايير المهنية في تناول الأخبار”.