حريقا غابات يهددان المنازل في جنوب كاليفورنيا

عملت فرق الإطفاء في كاليفورنيا طوال الليل وحتى مطلع فجر اليوم الثلاثاء لإخماد حريقي غابات يهددان المنازل.

وأظهرت لقطات مصورة من الجو بثتها قناة كيه.إيه.بي.سي التلفزيونية ألسنة اللهب مستعرة على طول سلسلة تلال تحف منطقة يقطنها أثرياء مواجهة للشاطئ تقع بين سانتا مونيكا وماليبو على بعد نحو 30 كيلومترا غربي وسط مدينة لوس أنجليس.

وصدر أمر أولي بإخلاء إلزامي لنحو 200 منزل في منطقة باسيفيك باليساديس حيث عملت فرق مكافحة الحرائق وطائرات هليكوبتر على إخماد نقاط ساخنة وإقامة خط احتواء حول للنيران حول منطقة الحريق.

إلا أن إدارة إطفاء الحرائق في لوس أنجليس قالت في حدود الساعة الثامنة مساء(0300 بتوقيت جرينتش) إن جميع أوامر الإخلاء بخصوص حريق باليساديس رُفعت ويمكن للسكان العودة لمنازلهم.

وقال المتحدث باسم إدارة الإطفاء في لوس أنجليس برايان همفري إن الرياح كانت خفيفة نسبيا مما ساعد على إبقاء الحريق تحت السيطرة بتقليل كميات الجمر المتطاير.

من جهة أخرى قال مسؤولو الإطفاء إن حريقا شب في غابة على مساحة 20 فدانا مساء الاثنين ودمر ثلاثة منازل وألحق أضرارا بستة منازل أخرى وهدد غيرها بمنطقة ليتل ماونتن بمقاطعة سان برناردينو شرقي لوس أنجليس.

ولم يُعرف سبب الحريق.

وذكرت صحيفة برناردينو صن أن أربعة سكان عولجوا في المستشفيات جراء استنشاق دخان أو حروق بسيطة.

وحاول بعض السكان في المنطقتين حماية ممتلكاتهم فاستخدموا خراطيم المياه الخاصة بري الحدائق في رش الأسطح لمكافحة النيران.

وذكرت وسائل إعلام أن مايك ماكلنتوك قائد فرقة مكافحة الحرائق في سان برناردينو حذر السكان من محاولة مكافحة الحرائق بأنفسهم.

وقال "أهم شيء بالنسبة لنا هو أنه إذا طلبنا من الناس إخلاء المنطقة فإننا نريد منهم الرحيل فعلا".

وأضاف "خرطوم الحديقة لن يوقف حريقا ينتشر بشكل سريع".