حقوق الإنسان تعلن استعدادها لمتابعة ادعاءات احتجاز الأجهزة الأمنية لمدنيين مختطفين

 

بغداد/البغدادية/… أكدت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، استعدادها للتعامل مع ادعاءات وجود مختطفين مدنيين لدى الأجهزة الأمنية شرط تزويدها بمعلومات وافية ودقيقة عنهم.

وقال المتحدث الرسمي للمفوضية علي البياتي في بيان تلقته/البغدادية/،إن "المفوضية تابعت ما تناقلته إحدى وسائل الإعلام عن ادعاءات اختطاف القوات الأمنية والقوات الساندة لها لآلاف المدنيين من محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين وديالى وشمال بابل ومناطق أخرى خلال عمليات التحرير من عصابات داعش الارهابية في السنوات الثلاثة الأخيرة واحتجازهم في سجون ومعتقلات حكومية".

وأضاف البيان، أن "المفوضية مستعدة للتعامل مع هذا الملف بشرط تزويدها بتفاصيل أكثر عن المختطفين واسمائهم ومكان وزمان اختطافهم"،داعيا عوائل المختطفين وذويهم الى "التوجه الى مقر المفوضية أو مكاتبها في المحافظات وكذلك ممثليتها في إقليم كردستان لتقديم الشكاوى وتزويدها بجميع التفاصيل المتعلقة بموضوع الاختطاف ليتسنى للمفوضية متابعة الشكوى واتخاذ إجراءاتها اللازمة بشأنها وفقاً للولاية الممنوحة لها بموجب القانون رقم 53 لسنة 2008 المعدل".