حقوق الإنسان بالبصرة تدعو لتعويض المصابين بالسرطان جراء التلوث البيئي

دعا مكتب حقوق الإنسان بالبصرة إلى تعويض المصابين بالمرض جراء التلوث البيئي

وقال مدير المكتب مهدي التميمي إن محافظة البصرة بحاجة إلى تشريع قانون يقضي بتعويض الضحايا المصابين بالأمراض السرطانية جراء التلوث البيئي ، هذا و نظمت الشرطة المجتمعية في البصرة حملة للتبرع بالدم إلى مستشفى البصرة التخصصي للأطفال علاوة على تقديمها الهدايا للأطفال المصابين بالسرطان ، يأتي هذا فيما أكد خبراء في مجال الصحة أن مرض السرطان كان له النسبة الأكبر من بين الأمراض المنتشرة في العراق بعد عام 2003 حيث إن المعدل السنوي للإصابة بهذا المرض يتراوح ما بين 3500 و4000 إصابة سنوياً