حقوق الإنسان: اكثر من سبعة آلاف محكوم بقضايا المخدرات منهم ١٢٥ من الإناث

 

.ذكر عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي، اليوم الاثنين، ان ظاهرة المخدرات من الظواهر الخطيرة على المجتمع العراقي خاصة مع ارتفاع تعاطي المخدرات وتجارتها في عموم محافظات العراق، مبيناً ان اكثر من سبعة آلاف محكوم بقضايا المخدرات منهم ١٢٥ من الإناث .
وقال الغراوي في بيان ، ان " اغلب انواع المخدرات التي يتعاطاها المدمنين هي مادة الكريستال بالدرجة الاولى تليها مادة الكبتاغون او ما يعرف (٠-١) ،وان الفئات العمرية الأكثر تعاطيا هي الفئة العمرية من (٢٥-٣٩)سنة والفئة العمرية التي تليها (١٦-٢٥)سنة اي هناك تركيز على فئة الشباب" ، مبيناً ان "هنالك اكثر من سبعة آلاف محكوم وموقوف على قضايا تعاطي وتجارة المخدرات منهم ١٢٥ موقوفة ومحكومة من الإناث وهنالك اكتظاظ كبير في المواقف التي يتواجد فيها الموقوفين ولايوجد فصل بين تجار المخدرات وبين المتعاطين مما يشكل احد الأخطار الكبيرة بخلق تجار مخدرات في المستقبل"  .
وأضاف ، ان " اسباب هذه الظاهرة عديدة منها اسباب نفسية و اقتصادية و اجتماعية وضعف الرقابة الأسرية و ضعف الواعز الديني والاستخدام السيء للاتصالات وأصدقاء السوء" .
وتابع، ان " المفوضية اشرت عدم وجود مصحات لتأهيل المدمنين الإدمان وضعف الإجراءات الأمنية التي لم تحد عن دخول هذه المخدرات الى العراق والتي أصبحت احد العوامل الأساسية لتفشي ظاهرة العنف والانحراف والجنوح لدى الشباب" .