حقوق الانسان: تظاهرات العراق بدأت تكسب دعما دوليا كبيرا

عدت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الأربعاء، حضور ممثلة الامين العام للامم المتحدة الى ساحة "التحرير" دليل على الدعم الدولي للاحتجاجات الشعبية في العراق.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في بيان أن "ممثلة الامين العام للأمم المتحدة زارت ساحة التحرير وصعدت سيارة التكتك ما يمثل دعما دوليا كبيرا وواضحا للتظاهرات ومطاليبها امام تراجع حكومي دولي واضح في ملف حقوق الانسان  كم انت كبير يا شعب ويا شباب العراق".

ووصلت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، الأربعاء، الى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم، 30 تشرين الأول 2019،  صورا لوصول بلاسخارت إلى ساحة التحرير، وصورة أخرى وهي داخل "تك تك"  حيث التقت بعدد من المتظاهرين، كما قامت بتدوين العديد من الشهادات التي ادلى بها المتظاهرين بشأن القمع الذي تعرضوا له خلال التظاهرات التي تشهدها البلاد.

وأكدت الممثلة الأممية بأن الحكومة ليس بوسعها أن تعالج بشكل كلي تركة الماضي والتحديات الراهنة خلال عام واحد فقط من عمرها، داعية إلى "إجراء حوار وطني لتحديد استجابات فورية وفعالة للخروج من حلقة العنف المفرغة، وتحقيق الوحدة في وجه مخاطر الانقسام والتقاعس".

وأشار إلى انه "بالوقوف صفا واحدا، يمكن للعراقيين التوصل إلى أرضية مشتركة لتشكيل مستقبل أفضل للجميع".