حقوق الانسان تعلق على معاناة مراجعي دوائر الداخلية.. وتوجه طلبا بذلك

انتقدت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الأحد، صالات انتظار المراجعين في الدوائر التابعة لوزارة الداخلية، مؤكدة انها  تفتقر الى ابسط المقومات التي من المفترض ان تتوفر للمواطنين.

جاء ذلك على لسان عضو المفوضية علي البياتي  حيث اشار إلى أن "الكثير من قاعات الانتظار الخاصة بالمواطنين في الدوائر التابعة للوزارة خالية من ابسط الظروف التي تحقق المستويات الدنيا لحقوق الانسان كتوفر أماكن ملائمة الجلوس، ومكيفات تتلائم مع طبيعة درجات الحرارة ووجود مراعات للنساء والمعاقين والأطفال، وملائمة اعداد المراجعين مقارنة بعدد الموظفين الذين يتابعون معاملاتهم".

وطالبت المفوضية، وزارة الداخلية "بتحقيق معايير حقوق الانسان الاساسية في تعاملها مع المواطن العراقي"، داعية الوزير الى متابعة الدوائر المعنية والتأكد من ضمان توفر الظروف الكريمة للمواطن في مراجعته لهذه الدوائر".

وبينت المفوضية أنه "يجب على جميع مؤسسات الدولة العمل لخدمة المواطن وتقديم الخدمات له وهي مكفولة حسب المعاهدات الدولية والدستور العراقي".