حقوق الانسان: ارتفاع عدد شهداء التظاهرات الى 21 قتيلا

اكدت المفوضية العليا لحقوق الانسان، الجمعة، ارتفاع عدد ضحايا التظاهرات الى 21 قتيلا، و1779 جريحا، مؤكدة ان اغلب الاصابات حصلت بسبب اطلاقات نارية ومطاطية وغازات مسيلة للدموع.

وقالت المفوضية في بيان لها  انها رصدت ما يأتي:

1- "ارتفاع اعداد الشهداء من المتظاهرين الى 21، في المواجهات التي حصلت بين القوات الامنية وحماية المقرات الحزبية والمتظاهرين" وعلى الشكل التالي:

بغداد 8

ميسان 6

ذي قار 6

المثنى 1                                                    

2- ارتفاع عدد المصابين الى 1779 مصابا من المتظاهرين والقوات الامنية وعلى الشكل التالي

بغداد 1493

ذي قار 80

واسط 10

المثنى 76

البصرة 15

الديوانية 36

وبينت ان "اغلب الاصابات حصلت بسبب طلق ناري وغازات مسيلة للدموع وطلق مطاطي".   

3- حرق وإلحاق الأضرار بـ27 مبنى حكومي ومقرات حزبية في محافظات الديوانية وميسان وواسط وذي قار والبصرة وبابل.

4- نصب خيم الاعتصام في محافظات بابل وكربلاء المقدسة والنجف الأشرف .                                               

5- تعرض معاون مدير مكتب المفوضية في محافظة ميسان الى اطلاق ناري وتم نقله الى مستشفى الصدر من قبل فريق الرصد الذي كان معه في موقع التظاهرات.                                                   

6- نحمل وزارة الصحة عدم تزويدنا باعداد الجرحى والشهداء ونعتبر  ذلك تضليل للرأي العام ويتنافى مع مبدأ الشفافية وحق الحصول على المعلومة وبدورنا سنرفع دعوى قضائية لكون الموضوع مخالف لقانون المفوضية رقم (53) لسنة (2008).                                                          

7- "تعرب مفوضية حقوق الانسان عن اسفها الشديد وحزنها لما آلت اليه التظاهرات من سقوط شهداء ومصابين وحرق للمتلكات العامة والخاصة، وانها اذ تعرب عن قلقها الشديد من تفاقم الأمور لمنزلقات خطيرة، فإنها تدعو جميع العقلاء من سياسيين ونخب وعشائر ومواطنين الى الحث على المحافظة على سلمية التظاهرات وحفظ الأرواح والأمن في العراق".