حلف الأطلسي يتطلع إلى تغييرات بسبب “عدوانية روسيا”

قال ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي في مقابلة مع صحيفة ألمانية نُشرت الأحد إنه يجب على الحلف تحسين قدراته واستعدادته الدفاعية للتحرك في أعقاب تصرفات روسيا العدائية وغير المتوقعة على نحو متزايد.

وقال ستولتنبرغ إنه يتوقع أن تعدل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وزعماء الحلف الآخرون نهجهم خلال اجتماع قمة الحلف هذا الصيف في ضوء خطر إمكان أن تعطي روسيا ثقلا أكبر بشكل تدريجي للأسلحة النووية في تدريباتها وقدراتها العسكرية الجديدة.

ونقلت صحيفة "فيلت ام زونتاج" عن ستولتنبرغ قوله "أعتقد أن المستشارة ميركل ونظراءها سيواجهون قرارات جديدة في قمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل في يوليو. علينا أن نكون يقظين وحازمين".

واتهم ستولتنبرغ روسيا الأسبوع الماضي بمحاولة زعزعة استقرار الغرب بالأسلحة النووية الجديدة والهجمات الإلكترونية والعمل السري بما في ذلك تسميم عميل مزدوج روسي سابق وابنته في مدينة سالزبري البريطانية.

وقال:" بوسعنا دائما أن نفعل المزيد وعلينا التفكير مليا في ذلك الآن. سالزبري تتبع نمطا لاحظناه منذ بعض السنوات.. روسيا بدأت تصبح غير متوقعة على نحو متزايد وأكثر عدوانية".

وتنفي روسيا أي دور لها وتقول إن حلف شمال الأطلسي الذي تقودهالولايات المتحدة يمثل خطرا على السلام في أوروبا.

وقال ستولتنبرغ للصحيفة:" يجب ألا يساء تقدير قوة روسيا.. إننا مستعدون دائما للرد عند تعرض حليف لهجوم عسكري. نريد رادعا موثوقا به. لا نريد أي حرب. هدفنا هو عدم التصعيد".