هيئة النزاهة تكشف عن فساد 233 مشروعاً في البصرة

 

اعلنت هيئة النزاهة، الخميس، عن المشاريع المتلكئة في البصرة، مبينة ان عددها بلغ 233 مشروعا.
وذكرت الهيئة في تقرير لها ، ان "أحد فرقها تمكن من رصد وتوثيق المشاريع المتلكئة في البصرة، ضمن إطار جهود الهيئة بالتحرِّي والتحقيق في مشاريع الإعمار والخدمات والاستثمار المتلكِّئة في جميع المحافظات"، موضحة أنَّ "عددها بلغ (233) مشروعاً، منها 43 مشروعاً تمَّ فتح قضايا جزائيَّةٍ فيها".
وبحسب التقرير فأن إجمالي كلف المشاريع التي لم تُفتَحْ فيها قضايا جزائية حتى الآن والبالغ عددها 190 مشروعاً، وصلت إلى (2,069,707,253,605) ترليون دينار، من بينها (53,000,000,000) مليار دينار لمشاريع الماء، شملت تصميم وتنفيذ مشروع ماءٍ كونكريتيٍّ في أم قصر، ونصب وتجهيز مجمعات ووحدات ماء مع شبكاتٍ فرعيَّةٍ ومدّ خطوطٍ ناقلةٍ، إضافةً إلى قرابة (92,000,000,000) مليار دينارٍ لمشاريع تنفيذ شبكات ومحطات مجاري مياه الأمطار والمياه الثقيلة في قضاء المدينة، والمرحلة الأولى لمشروعي مجاري الدير وأم قصر وغيرها.

 

وأضاف التقرير أنَّ كلفة المشروعات الصحيَّـة بلغت (100,000,000,000) مليار دينارٍ خُصِّصَت لإنشاء مستشفيين بسعة 100 سريرٍ في كلٍّ من سفوان والهارثة، ومركز للحروق في مستشفى الفيحاء العامِّ، ومراكز صحيَّةٍ ومجمع مخازن الصيدلة، لافتاً إلى أنَّ كلفة إنشاء بناياتٍ لعددٍ من دوائر المحافظة تجاوزت (75,000,000,000) مليار دينارٍ، من ضمنها بناية لمجلس المحافظة بحوالي (20,000,000,000) مليار دينارٍ، وأخرى لمختبر البصرة الإنشائي بقرابة (17,000,000,000) مليار دينارٍ، فضلاً عن (35,000,000,000) مليار دينارٍ لإنشاء قاعاتٍ رياضيَّةٍ مغلقةٍ ومنتدياتٍ للشباب، ومجمع المدارس الرياضية وساحات ثيلٍ صناعيٍّ.
التقرير أشار إلى أن كلفة مشاريع تطوير وتأهيل الطرق وإنشاء طرقٍ جديدةٍ ومُجسَّراتٍ وشوارع خدميةٍ ضمن المشاريع المُتلكِّئة التي لم تُفتَحْ فيها قضايا جزائيَّة ناهزت (150,000,000,000) مليار دينارٍ، من أبرزها مشروعا تصميم وتنفيذ مُجسَّر خطوة الإمام عليٍّ (ع) وتأهيل طريق سفوان – الزبير بطول 28 كم اللذان بلغت كلفتهما قرابة (53,000,000,000)مليار دينارٍ، في حين بلغت كلفة مشاريع التعليم العالي وهيئة التعليم التقني أكثر من (28,000,000,000) مليار دينارٍ، أبرزها إنشاء مراكز بحثيَّةٍ علميَّةٍ في جامعة البصرة بأكثر من (8,000,000,000) مليارات دينارٍ، إضافة إلى بناء أكثر من 80 مدرسةً وروضة أطفال وعشرات الصفوف الدراسيَّة، و18 قاعةً في مديريَّـة الامتحانات في تربية المحافظة.
وتطرَّق التقرير إلى المشاريع المُتلكِّئة في المحافظة التي تمَّ فتح قضايا جزائيَّةٍ فيها، إذ بلغ عددها 43 مشروعاً، من أبرزها عقد مشروع مشاركة مجمع المعقل الترفيهيِّ في ميناء المعقل، وهو مشروعٌ استثماريٌّ تشغيليٌّ مٌشتركٌ بكلفة (850,000,000) مليون دولارٍ، إضافة إلى مشروع الماء الذي يتألف من أربع مراحل بمبلغ (554,000,000) مليون دولارٍ، ومشروع القناة الناقلة لمياه شط العرب البالغة كلفته (480,000,000,000) مليار دينارٍ.

وأوضح أن من بين تلك المشاريع إنشاء مستشفى بسعة 200 سرير في قضاء أبي الخصيب ومستشفى القلب التخصُّصي بـ(252,000,000,000) مليار دينارٍ، لافتاً إلى أنَّ كلفة مشروع إنشاء كليَّات في أبي الخصيب والزبير المحال على إحدى الشركات الإسبانية بلغت (54,000,000,000) مليار دينار، ومشروع تصميم وتنفيذ شبكة مجاري مياه مع الخطوط الناقلة وأعمال التبليط والإكساء أكثر من (48,000,000,000) مليار دينار، فضلاً عن تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع شط العرب المركزيِّ بمبلغ (10,000,000,000) مليار دينارٍ تقريباً، إضافةً إلى عددٍ من المشاريع الاستثماريَّـة مثل مدن البصرة الحديثة وسعفة البصرة والمدينة الذهبيَّة ومجمعات سكنية ومشاريع ماء ومجاري ونقل الطاقة الكهربائية وبناء المدارس.