جونسون في أول خطاب كرئيس وزراء..هجوم على ماي والتزام ببريكست
بعد زيارة بوريس جونسون إلى قصر باكينغهام، الأربعاء، ليتولى مهامه رسميا على رأس الحكومة البريطانية، قدم الأخير خطابه الأول كرئيس لوزراء بريطانيا.
 
وخلال خطابه أمام الصحفيين، خارج داوننغ ستريت، مقر الحكومة البريطانية، أكد جونسون أن بريطانيا ستبني شراكة قوية مع الأوروبيين، وستبرم اتفاقا جديدا للخروج من الاتحاد الأوروبي.
 
وقال رئيس الوزراء الجديد: "سننفذ وعودنا المتكررة للبرلمان وللناس، بالخروج من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر، بدون أي حجج".
 
 
وتضمن خطاب جونسون صبغة وطنية، حيث طالب المواطنين بالإيمان بدولتهم، وأكد أن المملكة المتحدة رائدة في جميع المجالات، وعلى الجميع أن لا يستهينوا بها.
 
ولم يتردد جونسون بمهاجمة رئيسة الوزراء السابقة، تيريزا ماي، حيث أشار إلى انتهاء "ثلاثة أعوام مليئة بالشك بالنفس".
 
وأكد على أن إرضاء الشعب هو الهدف الرئيسي بالقول: "الشعب هم مدرائي في العمل. مهمتي هي خدمتهم. سأرفع مستوى الأمن، وسأضيف 20 ألف رجل أمن في شوارعنا".
 
وقد تأخر وصول جونسون إلى قصر باكينغهام بعد أن شكل متظاهرون قلقون إزاء التغيير المناخي، سلسلة بشرية أمام موكب سياراته.