جماعة تابعة لداعش تتبنى الهجوم على قوات أمريكية في النيجر

قالت وكالة نواكشوط للأنباء إن زعيم فرع تنظيم داعش في غرب أفريقيا أعلن المسؤولية عن هجوم أودى بحياة أربعة من أفراد القوات الخاصة الأمريكية وأربعة جنود من النيجر في أكتوبر تشرين الأول. 

وقتل الجنود عندما هاجم عشرات المتشددين المسلحين بالأسلحة الآلية وقاذفات الصواريخ دوريتهم المشتركة قرب قرية تونجو تونجو على الحدود بين مالي والنيجر في الرابع من أكتوبر تشرين الأول.

وجذب الهجوم الانتباه إلى وجود للجيش الأمريكي في النيجر حيث تنشر الولايات المتحدة 800 من جنودها. وتواجه إدارة الرئيس دونالد ترامب مصاعب في تبرير انتشار قوات أمريكية في المنطقة.

وأشار مسؤولو أمن إلى أن منفذي الهجوم إسلاميون متشددون موالون لعدنان أبو الوليد الصحراوي زعيم فرع تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى لكن لم يصدر تأكيد للنبأ من جانب الجماعة التي تنشط على طول ساحل مالي مع النيجر وبوركينا فاسو.