غارات تركية تقتل مدنيين شمالي العراق

قتل 4 مدنيين على الأقل، جراء غارات جوية تركية على إقليم كردستان .

وذكرت رويترز أن الغارات استهدفت بعض القرى الحدودية الواقعة ضمن نطاق محافظة أربيل .

تهديد وأطماع
ويأتي هذا التصعيد العسكري بعد أن لمحت أنقرة إلى شن حملة عسكرية على غرار تلك التي تنفذها قواتها في عفرين شمالي سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن جيش بلاده سيطلق هجوما في شمال العراق لمهاجمة قواعد الحزب الكردي.

فيما أبلغ العراق على لسان وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، أنقرة، ، رفض بغداد لقيام أنقرة بعمليات عسكرية على الأراضي العراقية.

وقال إن الحرب على داعش التي كانت ذريعة تستخدمها أنقرة مبررا لنشر قواتها على الأراضي العراقي انتهت، وبالتالي فالعراق لن يسمح بوجود هذه القوات.

ومنذ أشهر تشن طائرات تركية غارات على مواقع الأكراد في العراق وسوريا، وتقول إن لديهم علاقات بحزب العمال الكردستاني.

ويرى مراقبون أن اقتحام عفرين السورية والعملية الأخرى المرتقبة في العراق تشير إلى أن أطماع تركية لتوسيع نفوذها في الدولتين بحجة مكافحة الجماعات الكردية، التي تصفها أنقرة بالإرهابية.