فرنسا وروسيا تتفقان على ضرورة الالتزام بالهدنة في سوريا ( إنفوجراف)

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن بلاده ستتابع عن كثب مدى التزام الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية بالهدنة وفك الارتباط مع جبهة النصرة الإرهابية

وأكد لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان في موسكو أن قرار مجلس الأمن يحتوي على بنود تضمن خروج المدنيين من الغوطة الشرقية بشكل سلس إلا أن الفصائل المسلحة تحتجز عددا كبيرا منهم وتستخدمهم كدروع بشرية وأشار إلى استمرار القصف على دمشق في خرق للهدنة كما دعا الاطراف الدولية الضامنة لمسلحي المعارضة بالضغط عليهم للالتزام بوقف إطلاق النار ، كما طالب الفرنسيين بمعرفة ما يدور في الغوطة الشرقية عن كثب

 

 

 
 
 

من جهته دعا وزير الخارجية الفرنسي إلى وضع آلية مراقبة على وقف إطلاق النار في سوريا وقال لودريان إن فرنسا تؤيد فتح ممرات إنسانية لمدة خمس ساعات يوميا في الغوطة كمحرلة أولى مشيرا إلى ضرورة جعلها على مدار اليوم لضمان إجلاء الجرحى والاطفال وإدخال المساعدات الإنسانية