فرانس برس: هذه تضحيتي .. آلاف المعاقين بسبب الاحتجاجات

استعرضت وكالة فرانس برس قصة شاب عراقي يدعى حمزة تسببت إصابته خلال المظاهرات في تحويله إلى قعيد ومن أصحاب الإعاقة المستدمة إلا أنه أكد بثبات أن قدم هذه التضحية من أجل مستقبل أفضل للعراق وأنه لو استطاع المشي مجددا سيعيد الانضمام إلى الاحتجاجات الحاشدة المستمرة منذ خمسة أسابيع.

وتقول الوكالة أن قصة حمزة تتشابه مع 3 آلاف شاب آخرين تسبب العنف والقمع الذي انتهجته قوات الأمن في إصابتهم إصابات بالغة وتعرضهم للتشويه ليشكل هذا العدد المذهل عبئا إضافيا على الحكومة المسؤولة عن تعريض آلاف الشباب للرصاص الحي والمطاطي وسقوط 300 قتيل و15 ألف جريح.

وأضافت وكالة فرانس برس أن الأمن العراقي حاول السيطرة على الاحتجاجات بالقمع لكن المتظاهرين باتوا الآن أكثر تصميما قائلين " لقد تحمل الشعب العراقي كل شئ .. لقد ولدنا للموت "