في موسكو..العراق يعلن موقفه من القواعد الأمريكية

 

بغداد/البغدادية..أكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، اليوم الجمعة، بتعميق العلاقات العراقية – الروسية، في ملفات عدة، فيما اشار الى ان العراق لا يريد عيش التجربة اليابانية والكورية بشأن انشاء قواعد اجنبية في البلاد.

وقال الجعفري في تصريحات للصحفيين بنهاية زيارته الى العاصمة الروسية موسكو، ان"الزيارة إلى موسكو صبت باتجاه تعميق العلاقات العراقـية — الروسية، والخروج بأفضل النتائج التي تنعكس على البلدين، وناقشنا ملفات متعددة ذات طابع سياسي، واقتصادي، وأمني، ومجتمَعي، وثقافي".

واضاف، ان"الحكومة العراقـية أمينة، ومؤتمنة على الالتزام بسيادة العراق، ولا نجامل في مسألة السيادة ووجود قواعد عسكرية أمريكية رهن لسيادة البلد".

وأوضح الجعفري، انه"لا يزال شبح القواعد في كوريا، وتركيا، واليابان، وكثير من بلدان العالم، وحتى بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بقيت تلك القواعد ترهن سيادة هذه الدول؛ وعندما طلبنا المساعدة وجهت خطابا في عام 2014 في مجلس الأمن بأن لا تتحول هذه المساعدة إلى بناء قواعد، وإنـما تـساعد بطريقة تحفظ للعراق سيادته، واستقلاله، وأن لا تبقى بشكل دائم".

وشدد الجعفري، أن"سيادة العراق خط أحمر لا يمكن تجاوزه، ولا يمكن المساومة عليه، وهذا شأن دولة العراق الذي هو أكبر من أية حكومة عراقـية".

 وأجاب الجعفري ردا على نية شراء العراق أسلحة دفاعية من روسيا، انه"لا يزال التداول قائماً في داخل الحكومة العراقـية إلى أن يتخذ القرار المناسب، لكننا نتحاشى حدوث مشاكل، وعقبات لنا وللطرف الروسي، ومنها: وجود رفض لشراء الطائرات من روسيا".