إيران تقدم شكوى رسمية لمجلس الأمن بسبب “اختراق” أجوائها من قبل طائرة مسيرة أمريكية

أعلنت الخارجية الإيرانية أنها قدمت شكوى رسمية إلى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، بشأن حادث "اختراق" الطائرة المسيرة الأمريكية الأجواء الجوية لإيران قبل نحو أسبوع.

وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية، غلام حسين دهقاني، في تصريح صحفي أدلى : "قامت وزارة الخارجية الإيرانية بتقديم شكوى رسمية، استنادا إلى المادة 51 من الميثاق الأممي، إلى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة بسبب اختراق طائرة أمريكية بدون طيار للأجواء الإيرانية".

وأضاف دهقاني: "حذرنا في الشكوى من تكرار مثل هذا الانتهاك الذي قامت به الولايات المتحدة، وشددنا على أن إيران تحتفظ بحقها في الدفاع عن حدودها المائية وأراضيها والتصدي لأي اعتداء من هذا النوع".

وأشار نائب وزير الخارجية الإيراني إلى أن الجانب الأمريكي يدعي أن طائرة التجسس لم تدخل المجال الجوي لإيران، مؤكدا أنه "لا يمكن بالطبع أن يثبت مثل هذا الادعاء لأن الطائرة سقطت بعد استهدافها داخل الأراضي الإيرانية".

ويشهد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، منذ مايو الماضي، تصاعدا حادا بلغ ذروته بعد حادث إسقاط القوات الإيرانية طائرة استطلاع مسيرة أمريكية، يوم 20 يونيو، قالت طهران إنها أسقطت بعد اختراقها المجال الجوي الإيراني، فيما أصرت واشنطن على أنها كانت تحلق فوق المياه الدولية.

وعلى خلفية هذا التطور، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه أعطى أمرا بشن ضربات على مواقع استراتيجية إيرانية، لكنه أوقف هذا الهجوم قبل 10 دقائق من تنفيذه، ليفرض لاحقا عقوبات جديدة على إيران.