إيران تهاجم بيان السبع الكبار: سوء فهم لبرنامجنا النووي

استهجنت إيران، اليوم الأحد، بعض نقاط بيان مجموعة السبع الكبار حولها، معتبرة أن بعض نقاط البيان قائمة على اتهامات صارخة لها وسوء فهم للاتفاق النووي وبرنامجها النووي السلمي ودورها الإقليمي.

. واعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان لها، أن ما جاء في بيان مجموعة السبع الكبار حولها، يعد أحادي الجانب بالكامل ويتناقض مع تعهدات الدول الأوروبية الثلاث(بريطانيا، فرنسا، ألمانيا).
وقالت الخارجية: "نستنكر ما جاء في بيان 7G  من مواقف غير صحيحة حول دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية الواضح والذي لا يستطيع أحد إنكاره في تقوية الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب في منطقة شرق آسيا، كذلك الطبيعة السلمية والدفاعية لبرنامجنا الصاروخي والنووي".

وتأسفت الخارجية الإيرانية، لانصياع ما اعتبرته تأثر الدول الأوروبية بالسلوك غير القانوني والبلطجي للولايات المتحدة الأمريكية، مضيفة:" من المؤسف أن أعضاء مجموعة 7G متأثرين بالسلوك غير القانوني والبلطجي للولايات المتحدة ويكررون إدعاءات ضد الجمهورية الإسلامية هم يعرفون أنها كاذبة، كما يسعون لاستخدام أدبيات للفت الانتباه إلى مطالب الولايات المتحدة الأمريكية، وهي مجرد عضو واحد من أعضاء هذه الدول السبعة".

ولفتت الخارجية الإيرانية، في بيانها، إلى احترامها للالتزامات الدولية، مظهرة حسن نية تجاه مشاركتها في الحوار للحفاظ على القوانين الدولية. كما دانت، انتهاك العمل المشترك من جهة الدول الأوروبية الثلاث، (بريطانيا، فرنسا، ألمانيا)، مؤكدة على أن الجمهورية الإسلامية ستتابع الاتهامات التي جاءت ضدها في البيان الختامي لدول السبع وفق الآليات الدولية المتاحة.

وقالت: "طهران أكدت تنفيذها للاتفاقيات الدولية التي تعهدت بها وقد برهنت على حسن نيتها في الحوار مع المجتمع الدولي".

وكان وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لو دريان، قال أمس السبت، إن "وزراء خارجية دول مجموعة السبع اتفقوا إلى حد بعيد حول سلسلة من القضايا خلال اجتماع دام يومين لكنهم لم يتمكنوا من تجاوز الخلافات فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي وكيفية التعامل مع إيران". وجاء لقاء وزراء خارجية الدول السبع، خلال يومي الجمعة والسبت، في إطار تحضير فرنسا، التي تترأس المجموعة في الفترة الراهنة، لاستضافة قمة G7  في منتجع بياريتز جنوب غرب البلاد في أغسطس/ آب المقبل.