إيران تعلق على قصف سجن ذمار من قبل التحالف العربي

علقت إيران، اليوم الأحد، على القصف الجوي لقوات التحالف العربي على سجن ذمار، التابع لجماعة "أنصار الله" في اليمن، الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

وأدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قصف السجن في ذمار من قبل طائرات التحالف.
ونقلت وكالة "إرنا" عن موسوي القول إن "السجن المستهدف معروف لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي قامت بزيارته عدة مرات".
وأضاف "قصف السجن جريمة حرب جديدة تضاف إلى الجرائم الأخرى التي ارتكبها التحالف السعودي".

وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عن "أسفه للمجزرة السعودية الجديدة"، مشيرا إلى أن "هذه الجرائم ترتكب من قبل الغزاة بالسلاح الأمريكي وبعض الدول الغربية، وبالتأكيد فإن الشعب اليمني يعتبر هذه الدول شريكة في هذه الجرائم ويجب ان تتحمل المسؤولية".

وكانت جماعة "أنصار الله" قد أعلنت، في وقت سابق، أن التحالف العربي "ارتكب مجزرة بحق أسرى من قواته عندما أغار طيرانه على سجن بمحافظة ذمار يأوي العشرات منهم"، مؤكدا انتشال ما لا يقل عن 50 جثة في حصيلة غير نهائية.

وأفاد رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى لدى الحوثيين عبد القادر المرتضى، أن "طيران العدوان استهدف فجر اليوم أحد السجون الخاصة بالأسرى في كلية المجتمع بمحافظة ذمار".

وأوضح أن "السجن المقصوف في محافظة ذمار يضم 170 أسيرا، لافتا إلى أن الغارات استهدفت المبنى بشكل مباشر، مما أسفر عن مقتل وجرح عشرات الأسرى التابعين للعدو".

وقال المرتضى إن "مصير الكثير من الأسرى لا يزال مجهولا ولم تستطع فرق الإنقاذ الوصول إلى المكان المستهدف بسبب كثافة القصف وتواصله"، مشيرا إلى أن "السجن المستهدف معروف لدى العدو ولدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر التي قامت بزيارته عدة مرات".

واتهم المرتضى التحالف بـ"تعمد استهداف مبنى الأسرى في ذمار لإفشال جهود لجان محلية كانت على وشك إنجاز صفقة تبادل"، مؤكدا أن "نصف من كانوا في السجن المستهدف من الأسرى كانوا على وشك الخروج في صفقة تبادل بجهود محلية".