دمشق تستعد لعملية ضخمة بدوما

 

قالت صحيفة موالية للحكومة السورية، الأربعاء، إن الجيش السوري يستعد لعملية "ضخمة" في آخر مدينة يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في الغوطة الشرقية، ما لم تقبل جماعة "جيش الإسلام" تسليم المنطقة.

وأكدت صحيفة الوطن، نقلا عن مصدر عسكري قوله: "توجه جميع القوات العاملة في الغوطة الشرقية استعدادا لبدء عملية عسكرية ضخمة في دوما، ما لم يوافق إرهابيو جيش الإسلام على تسليم المدينة ومغادرتها".

وذكر مصدر معارض مطلع على المفاوضات في دوما، لوكالة "فرانس برس" أن الروس خيروا "جيش الإسلام" بين الاستسلام أو الهجوم"، وجرى منحهم مهلة أيام قليلة للرد.

وأوضح مصدر ثان معارض، أن الروس "لا يريدون اتفاقا مختلفا في دوما عن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سائر مناطق الغوطة".

واستمر الثلاثاء إجلاء مسلحي "جبهة النصرة" و"فيلق الرحمن" من الجيب الجنوبي للغوطة، وبات عدد الخارجين 16433 من المسلحين وعائلاتهم باتجاه إدلب.

 

أفراد من الجيش السوري في الغوطة الشرقية.