وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو كما نقلت عنه الوكالات الروسية "بأمر من الرئيس الروسي، وبهدف تجنب الخسائر في صفوف المدنيين في الغوطة الشرقية، سيتم إعلان هدنة إنسانية يومية اعتبارا من 27 فبراير من الساعة 9:00 وحتى 14:00".

وجاء الإعلان الروسي عقب هدنة صوت عليها مجلس الأمن يوم السبت بالإجماع في سوريا لمدة 30 يوما.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف،الاثنين، إن تلك الهدنة التي طالب بها مجلس الأمن الدولي في سوريا، لن تبدأ إلا بعد اتفاق جَميع أطراف النزاع على شروطها في مجمل الأراضي السورية.

وصرح لافروف في مؤتمر صحافي قائلا "سيبدأ وقف إطلاق النار بعد أن يتفق جميع أطراف النزاع حول طريقه تطبيقه لضمان توقف الأعمال الحربية بشكل كامل، وفي كل أنحاء سوريا".