بولتون عن تسجيلات قتل خاشقجي: لا مؤشرات على علاقة لولي العهد السعودي بالعملية

فجر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، اليوم الثلاثاء 13 نوفمبر / تشرين الثاني، مفاجأة كبيرة بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول مطلع الشهر الماضي، وعلاقة ولي العهد محمد بن سلمان بذلك.

وبحسب وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، قال بولتون: "إن من استمعوا لتسجيل مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، في تركيا الشهر الماضي، وعلاقة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قالوا إنه لا يتضمن ما يشير إلى علاقة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالحادثة".
وأكد بولتون الذي كان في زيارة سريعة للإمارات، أمس الاثنين، للصحفيين في سنغافورة، حيث يشارك في قمة إقليمية، إنه لم يسمع التسجيل بنفسه.

وردا على سؤال عما إذا كان التسجيل يشير إلى صلة ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي لبلاده بالحادثة، قال بولتون: "ليس ذلك هو الاستنتاج الذي خلص إليه من استمعوا له، وبالتأكيد هذا ليس موقف الحكومة السعودية".

وشدد بولتون على أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد ضرورة كشف كل الملابسات المتعلقة بالقضية.

وأعلن النائب العام السعودي، الشهر الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلال شجار في القنصلية السعودية في إسطنبول.

وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن 18 شخصا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبد الله القحطاني، والعهد تشكيل لجنة برئاسة ولي محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.