بلومبرج: الصدر هدف محتمل للعقوبات الأمريكية

قالت صحيفة بلومبرج في تحليل إن الإدارة الأمريكية تدرس بعناية حزمة من العقوبات ضد شخصيات عراقية متورطة في العنف ضد المحتجين وقادة الميليشيات الموالية لإيران.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن هذه العقوبات لم تنبثق فجأة في ذهن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ولكنها في ذهنه منذ نهاية العام الماضي , حينما عاقبت وزارة الخزانة الأمريكية قيس الخزعلي وعدد من قادة الحشد الشعبي ووضعتهم على قوائم الإرهاب لارتكابهم جرائم ضد حقوق الإنسان وقتل المتظاهرين العراقيين.

وكشفت الصحيفة في تقريرها أن الإدارة الأمريكية وضعت مقتدى الصدر كهدف محتمل للعقوبات في الفترة المقبلة بعد تشكيله جماعات نشرت العنف ضد المتظاهرين والسماح لأتباعه بمهاجمتهم فضلا عن هجوم الصدريين على السفارة الأمريكية وسماحه لهم بحرق بوابتها.

وأضافت بلومبرج أن واشنطن ستفرض العقوبات على خصومها القدامى الرئيسيين في العراق الذين نشروا الفساد وعملوا على ترسيخ النظام الإيراني في كل المؤسسات العراقية , وأن هذه العقوبات لن تطال المؤسسات الوطنية مثل الجيش العراقي والشرطة المحلية أو القطاعات الاقتصادية في العراق وأنها ستتجنب إلحاق الأذى بهذه المؤسسات.