بلدية الموصل تشرع بحملة لرفع لتجاوزات على اراضي الدولة

اعلنت  مديرية بلدية الموصل  عن استمرارها بحملاتها القائمة على ازالة التجاوزات الحاصلة على اراضي الدولة في عموم مدينة الموصل، وفق القوانين الصادرة من مجلس الوزراء.

وقال مدير بلدية الموصل المهندس عبدالستار الحبو إن " مفارز التجاوزات في مديريتنا باشرت بازالة التجاوزات الحاصلة على اراضي الدولة في عموم المدينة، استنادا الى قرار مجلس الوزراء المرقم 244 لسنة 2017، القاضي بتفعيل فانون 154 لسنة 2001 المتعلق برفع جميع التجاوزات الحاصلة على املاك الدولة، ومنع التجاوزات والمخالفات البنائية

وبين الحبو ان "بلدية الموصل رفعت حتى هذا اليوم مايقارب 850 تجاوز، مبينا ان هناك حالة عشوائية من بعض المواطنين الذين لايحترمون القانون، محاولين الاستيلاء على اراضي الدولة والبناء عليها

وتابع الحبو  ان "هذه المدينة عادت بدماء زكية وشهداء ضحوا بأنفسهم من اجل فرض القانون وهيبة الدولة بعد طرد عصابات داعش الاجرامية التي كانت تحاول اشاعة الفوضى والعشوائية، من خلال محاولتهم انشاء تجمعات سكنية عشوائية تدمر المدينة، واحتراما لتلك الدماء الزكية لابد من تطبيق القانون وعدم السماح لاي شخص بالتجاوز على اراضي الدولة".

فيما قال مدير مفارز التجاوزات في بلدية الموصل، المهندس عمر حازم، ان "مفارزنا أزالت عدد من التجاوزات عن عقارات الدولة في مناطق متفرقة من المدينة خلال هذه الايام ومن بينها منطقة الاربجية، التي شاع على اثرها جدل واسع بين المواطنين، موضحا ان هذه الأراضي تعود ملكيتها للدولة، وبيعت مؤخرا بموجب سند قديم غير قانوني، يحمل عبارات وجمل يفترض ان تكون محل شك للمشتري قبل التفكير بشرائها، كعبارة (البائع ملتزم عشائريا وغير ملتزم امام الدولة بما ورد في العقد) وغيرها من العبارات التي لاتثبت أي حق للمشتري، مستغلين جهل البعض ليقعوا في مصيدة هؤلاء النصابين"، مبينا انه تم ازالة 12 منزل من تلك المنطقة، مؤكدا ان الإزالة ستشمل ماتبقى من التجاوزات تباعا، وحال توفر الجهد الالي اللازم لذلك.

فيما قال مدير وحدة الزهور البلدي، المهندس ثامر وعدالله تنفيذا لقرارات الامانة العامة لمجلس الوزراء، أزالت مفارز التجاوزات، اليوم، عددا من المنازل والسقائف في كل من حي التحرير والنهضة والقاهرة، باسناد من القوات الامنية البطلة". مضيفا ان "هذه الاعمال تأتي ضمن سلسلة نشاطات مديريتنا اليومية في مجال تنظيم المدينة والقضاء على العشوائيات والتشوهات التي تؤثر سلبا على الذوق العام

وظهر في الأونة الأخيرة، عددا من المكاتب والجمعيات، تروج عن بيع الاراضي السكنية، بطرق واساليب مفبركة، تحاول ان تستقطب المواطنين لشراء اراضٍ زراعية. قسم كبير من هذه المكاتب والجمعيات غير مرخصة

يذكر ان بلدية الموصل قد حذرت في وقت سابق من التعامل مع هكذا جمعيات، تلافيا من استغلالهم، كون معظم هذه الاراضي قد تم اطفاؤها وعادت ملكيتها